تسجيل الدخول

لم اتذكر كلمة المرور

اهلا وسهلا بك فى منتديا ت نادى التدريب العربى
إذ كنت غير مسجل لدينا يمكنك التسجيل الآن ومشاركتنا فى مجتمعنا فتح حساب الآن

قديم 17-10-2011, 11:54 PM   #21
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 32
افتراضي رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

بصراحة اليوم الثاني كان أجمل وأكثر فائدة
مع المبدع والمتألق دائما الأستاذ فضل النسي

تحدث عن أنماط الناس :
الحركي والبصري والسمعي والفكري
وخص كلا منها بمميزاتها

لنستطيع التعامل مع جميع الأنماط مع ملاحظة أن الأفضل هو إعداد المادة مسبقا مصممة لتناسب جميع الأنماط
عبدالرحمن باجنيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 12:51 AM   #22
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 23
افتراضي رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

بدات تتضح معالم الدورة شيئا فشئيا
ونموذج سبراي كان مبهما لدي لكن مع تألق المدرب فهمنا
حنان السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 02:25 AM   #23
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 3
افتراضي رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

[align=right]
1- أيهما أفضل في التعلم السريع نظرية الثالوثية ام نظرية روجر ؟
2- هل يقع المعلم في خطأ حينما يغلق نظريات التعلم السريع ؟
3- ما هي الوسائل التي تشبع المتعلم ذو النمط الفكري, السمعي, البصري, الحركي ؟
4- ما هو التعلم النشط .. وهل هو التعلم السريع ؟
[align=center]كل هذه الاسئلة وغيرها أثيرت في اليوم الثاني من الدورة وكان النقاش والتفاعل جداً قوي من قبل المدرب والمتدربين[/align][align=right]وكان تسلسل المواضيع :
- النظرية الثالوثية .. وتقول أن للدماغ ثلاثة أجزاء ( القشرة الخارجية, الجهاز الحوفي, الدماغ الزاحف ) .
- نموذج ( Savi ) .
- مراحل التعلم ( التحضير, العرض, التمرين, الأداء ) [/align] .[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة الحياة مهارة ; 18-10-2011 الساعة 02:27 AM
الحياة مهارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 02:38 AM   #24
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 28
افتراضي رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

ويستمر العطاء ..
يوسف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 12:14 PM   #25
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 6
Smile رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

التعلُّم بكامل العقل، التعلُّم بكامل الجسد
ُ تشير أحدث الدراسات إلى أن الإنسان يتعلم بكامل جسده
وبكامل عقله, بشكل لفظي أو غير لفظي, عقلانيا وعاطفيا
وجسديا وفطريا , في آن معا !
يمكن لهذا المبدأ أن ُ يفسِّر لنا لماذا يمكننا أن نتعلم كما كبير ً ا من
المعلومات دفعة واحدة عن طريق الانغماس في الموضوع, ولماذا
نواجه صعوبة في تعلِّم نفس الكم عندما نجزئه إلى أقسام أصغر
على فترات متلاحقة غير مترابطة. يفسر لنا هذا المبدأ أيضا لماذا
يمكن لنا أن نتعلم اللغة الفرنسية مثلا في ثلاثة أشهر عندما نعيش
مع عائلة فرنسية, ولا يمكننا فعل ذلك خلال سنوات ثلاثة من
الدراسة الثانوية.
يمكن لك من هنا أن تفهم سبب تركيز التعلُّم السريع على الإطار
فقط. يضع التعلُّم الشامل لعملية التعلُّم, وليس على المحتوي
السريع المتدربين في بيئة ملائمة ماديا وعاطفيا واجتماعيا , بحيث
يعطيهم إحساسا بالاندماج ببيئة أقرب ما تكون للعالم الحقيقي.
حمزه نجم الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 12:54 PM   #26
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 6
افتراضي رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

التعلم السريع: لماذا؟

أنا اكره المدرسة..
هذه الحصص مملة جدا...
سأتغيب اليوم عن المحاضرة ...
لا داعي لحضور تلك المحاضرة...سأنقلها فيما بعد..
هل تبدو هذه الجمل مألوفة لديك؟..
هل حدث أن فكرت أو تفوهت بمثل هذه العبارات من قبل؟
اذكر تماما صيحة الفرحة التي كانت تملأ الدنيا عندما يرن جرس فسحة الإفطار في المدرسة..وكأنما قد فك قيد كان يلفنا فننطلق فرحين...لا لنفطر...بل لنلعب مع الأصدقاء...ثم لا تلبث أن تمر هذه اللحظات الحلوة بسرعة ونشعر بالتذمر عندما يعلن جرس المدرسة أن الفسحة عقد انتهت... وننتظر بفارغ الصبر جرس نهاية الدوام لنجري باندفاع إلي خارج المدرسة..
ما السر وراء ذلك الإحساس؟...

انه طريقة التعلم التقليدية التي تلقيناها...طريقة المحاضرات...المملة...
يدخل الأستاذ إلي الفصل ليتحدث ويتحدث ويتحدث...ونحن مكتوفي الأيدي...حتى يصير الأمر مملا.. ولا يلبث أن يشرد ذهنك إلي خارج الفصل بالرغم من انك ما زلت بداخله !!.
لماذا إذن نستمر في هذه الطريقة العقيمة للتعليم؟!!!... لماذا لا نستمتع بعملية التعلم؟!!...
إن التعليم التقليدي يقضي علي روح المبادرة كما انه يعوّد الطالب علي الطاعة العمياء والسلبية والتردد في إبداء الرأي والتلكؤ في المناقشة...انه احد أهم الأسباب لما نعانيه الآن من عدم القدرة علي الاستماع للرأي الآخر.. كما انه احد أهم الوسائل التي علمتنا كيف نستبد برأينا ونطرح آراء الآخرين أرضا ونهملها... أو نقمعها إذا استطعنا إلي ذلك سبيلا.
تقنية التعلم السريع تقدم لنا بديلا مميزا لطرق التعلم التقليدية. إنها توفر طرق أسرع لتبادل المعلومات ولتحقيق أساليب أكثر كفاءة في التعلم والتدرب علي حد سواء.
كيف؟
للتعرف علي إجابة هذا السؤال سنحاول في هذا المقال عقد مقارنة سريعة بين التعلم التقليدي والتعلم السريع.



1. دائرة التعلم:

يعتقد بايبي Bybee (1997) أن دائرة التعلم مبنية علي خمس خطوات متصلة بشكل دائري. هذه الخطوات الخمس هي:

الدمج: Engagement
الاستكشاف: Exploration
التفسير: Explanation
الإتقان: Elaboration
التقييم: Evaluation

تخيل انك دخلت إلي مكان مظلم فلمست شيئا ساخنا بينما كنت تتلمس أزرار المصباح. إن أول ما سيحدث هو اندماجك مع الحدث.. حينها ستسال نفسك ما الذي حدث لي بالضبط؟ّ!!.(مرحلة الدمج).. ثم ستبدأ بتفحص المكان ودراسته (مرحلة الاستكشاف)...ولن ترتاح إلا بعد أن تجد التفسير المناسب (مرحلة التفسير)...والذي سيشكل لك خبرة سابقة تستفيد منها متي دخلت في موقف مشابه مرة أخري (مرحلة الإتقان). وفي كل مرة كنت تقوم بعملية تحليل وتقييم سريعة تتيح لك التحول من مرحلة إلي أخري وفقا لما يطلق عليه دائرة التعلم: انظر الشكل التالي.


دائرة التعلم



احدي إشكاليات التعلم التقليدي إنها تعتمد بشكل كبير علي المعلم. فالمعلم هو المسئول الأول أو –فلنقل - الأوحد عن إدماج الطالب ولو قهرا في العملية التعليمية. .. فلذلك كثيرا ما نجد المعلم –خاصة في الفصول الابتدائية- يصرخ بأعلى صوته وقد يستخدم نوعا من العنف البدني أو اللفظي..وكل ذلك في محاولة منه لتحقيق الدمج بين الطالب وبين ما يقدم من ماده..وهو إذ يفعل ذلك قليلا ما ينجح في خلق رغبة حقيقية لدي الطالب في التعلم. كذلك فان المعلم هو المسئول الأوحد عن تقديم الأدلة وتفحص المادة وتقديم التفسيرات المناسبة وتحقيق عملية الإتقان. هذا يعني أن الطالب سيكون بعيدا معظم الوقت عن دائرة التعلم.
أما في تقنية التعلم السريع فما علي المعلم إلا الإشراف علي العملية التعليمية بينما تقع مسئولية التعلم علي الطالب نفسه. يعني هذا أن عليه أن يتحرك ويشارك ويناقش مع المعلم وزملاءه...عليه أن يفحص المادة ويفسرها ويحقق درجة الإتقان بنفسه..وهو حين يفعل ذلك ينغمس في العملية التعليمية ودائرة التعلم بكلياته، مما يتيح له الاستفادة القصوى من التعلم. .
إن الفرق بين استفادة الطالب من المعلومات المقدمة بالطريقة التقليدية مقارنة بالتعلم السريع هو كالفرق بين أن اشرح لك في محاضرة كيف تخيط جرحا نازفا (التعلم التقليدي) وبين أن أدخلك إلي غرفة العمليات لأدربك خطوة بخطوة علي كيفية خياطة الجرح النازف. أيهما تعتقد ابقي في الذاكرة وأفضل في تعلم المهارة؟...إن الإجابة علي هذا السؤال البسيط يلخص لك كفاءة التعلم السريع وتميزه عن التعلم التقليدي.

2. العلاقة بين الطالب والمعلم:

كما في الشكل التالي فان التعلم السريع يتيح 3 مستويات علائقية:

بين المعلم والطالب
بين الطالب والطالب
بين الطالب والمعلم



العلاقة بين الطالب والمعلم في التعلم السريع





أما في التعلم التقليدي فالعلاقة هرمية وفوقية بحته كما إنها ذات اتجاه واحد يصل بين المعلم والطالب كما في الشكل التالي:

العلاقة بين الطالب والمعلم في التعلم التقليدي





3. من المسئول عن التعلم: العقل ام الجسد والعقل معا؟

في التعلم التقليدي فان المبدأ المتحكم في العملية التعليمية هو أن العقل هو المسئول الأوحد عن تلقي المعلومة لذا يجب علي الجسد أن يبقي هادئا وساكنا طوال الوقت حتى يستوعب الدماغ المعلومات. أما في التعلم السريع فان تحريك الجسد وإشغاله في العملية التعليمية يساهم في تفعيل التعلم وجعله أكثر كفاءة.
في الموقع أدناه سيجد القارئ الكريم الكثير من المعلومات التي توضح الأبحاث العلمية التي تؤكد العلاقة بين الحركة والتعلم.

http://www.pesoftware.com/Resources/...arn.html#learn

علي سبيل المثال، قدمت أبحاث Henrietta Leiner and Alan Leiner (علماء الأعصاب من جامعة ستانفورد) أول دليل على وجود صلة بين العقل والجسم. ففي الماضي، كان يعتقد أن مسئولية المخيخ هو فقط إيصال الإشارات إلي المخ. لكن علي الرغم من أن المخيخ لا يمثل إلا عُشر الدماغ من حيث الحجم إلا إنها تحتوي علي أكثر من نصف الخلايا العصبية لمجمل الدماغ. إن مهمة هذا الجزء من الدماغ ليس فقط التنسيق والتوازن والحركة كما هو معروف وليس فقط اخذ المعلومات إلي المخ بل وأيضا وإرجاعها مرة أخري منه إلي القشرة الحركية.
وقد دعمت بحوث عالم الأعصاب Robert Dow من بورتلاند ، أوريغون، اتجاه العلاقة بين الدماغ والحركة بعد أن اجري بحوثا علي احد مرضاه الذي كان يعاني من خلل في وظائف المخيخ مما أدي إلي إصابته بضعف في وظيفة الإدراك لديه. وكانت هذه البحوث أول لبنه في تأطير العلاقة العلمية بين الدماغ والحركة.
وفي تطور لاحق أثبتت أبحاث عالمة الأعصاب Carla Hannaford التفاعلات الداخلية بداخل الدماغ والتي تساعد على الحفاظ على التوازن لدينا ، وعلي تحويل التفكير إلي أفعال وأنشطة، وعلي تنسيق تحركات الجسد . كذلك أكد هذا الارتباط بين الحركة والتعلم البحث الذي ترأسه Peter Strick في المركز الطبي لشئون المحاربين القدامى في نيويورك حيث تتبع فريق البحث مسارا من والي المخيخ والذي يمر بأجزاء من المخ لها علاقة بالذاكرة ، والانتباه ، والإدراك المكاني، فاكتشف أمرا مثيرا للدهشة وهو أن ذلك الجزء من الدماغ الذي يعالج الحركة هو نفس الجزء من الدماغ الذي يعالج التعلم. أما عالم الأعصاب Eric Courchesne من جامعة كاليفورنيا فيعتقد أن حجم المخيخ لدي الأطفال المصابين بالتوحد اصغر والعصبيات الدماغية لديهم اقل وهذا ما يفسد قدرتهم علي تحويل الانتباه من موضوع إلي آخر بالسرعة المطلوبة، وبالتالي فان مجمل بحثه يثبت مرة أخري أن ذلك الجزء من الدماغ المسئول عن التحكم في الحركة يتحكم أيضا في التعلم واتخاذ القرارات المعقدة.
مجمل هذه البحوث إذن تثبت التداخل بين الحركة والتعلم. ولهذا السبب فان التعلم السريع يوصي بالألعاب والنشاطات الجسدية وبالتالي يحقق تعلما أفضل مما يحققه التعلم التقليدي الذي يوصي بفصل الجسد عن العقل.


4- الغاية من التعلم:

في التعلم التقليدي فان المعلومات المقدمة من المعلم هي محور العملية التعليمية... لكن الإشكالية هنا أن الطالب سرعان ما سيبخر تلك المعلومات لأنه يعتمد علي حاسة واحدة فقط وهي حاسة السمع والتي أيضا لا تكفي مطلقا لاكتساب مهارات جديدة. وحتى عند إدخال البوربوينت فانه سيفعّل حاستين فقط السمع والبصر.
أما في التعلم السريع فان اكتساب المعلومة هي وسيلة فقط وليست غاية وحيدة وذلك من اجل اكتساب الخبرة أو المهارة. لذا فان الاستماع إلي المعلومة واجترارها فقط أمر غير مجدي من وجهة نظر التعلم السريع. بل يجب دعم تلك المعلومات بنشاطات الطالب لتحويلها إلي خبرة أو مهارة مما يعمل علي إبقاء المعلومة لأطول وقت ممكن. وفي سبيل ذلك يقوم الطالب بتفعيل حاستي السمع والبصر إضافة إلي الحركة التي تعمل علي تفعيل عقله بالتفكير والمشاركة بدلا من أن يكون مجرد متلقي سلبي للمعلومة. أي أن التعلم السريع يعبر الحاجز الفاصل بين فصي الدماغ الأيمن والأيسر من اجل ضمان اكبر مشاركة للدماغ في العملية التعليمية.


5- مستويات التعلم:

يؤكد Raymond J. Wlodkowski في بحثه تحت عنوان Accelerated Learning in Colleges and Universities أن هناك بعض البحوث المقارنة التي تم إجرائها علي مستوي التعليم الدراسي الجامعي بين مستويات التعلم باستخدام التقنيات التقليدية وتلك السريعة. وقد أثبتت تلك البحوث أن التعلم السريع يساهم في جعل العملية التعليمية أكثر كفاءة.
علي سبيل المثال، البحث الذي أجراه Wlodkowski, Iturralde-Albert, and Mauldin (2000) في اسبانيا علي أربعة مواد دراسية جامعية والتي أثبتت أن درجات الطلاب الذين تلقوا تعلم هذه المواد بتقنية التعلم السريع قد فاقت كثيرا درجات الطلاب في السنة السابقة الذين تلقوا نفس المواد لكن بالطريقة التقليدية.
كذلك أثبتت بحوث Conrad (1996) أن التجربة التعليمية تصبح أكثر كفاءة عندما تتخللها تفاعل بين الطلاب، نشاطات، وتخفيف الضغط علي الطلاب.
لكل ما سبق فان التعلم السريع يبحر بالطالب إلي أقصي درجات التعلم، بينما في التعلم التقليدي فلا يصل الطالب إلي أقصي مستويات التعلم...وان وصلها فسيكون ذلك في وقت أطول وبجهد اكبر.


للمزيد من المراجع حول الموضوع:


Bybee, R. 1997. Achieving Scientific Literacy: From Purposes to Practices. Portsmouth, NH: Heinemann Educational Books.
Bybee, R. 1996. National Standards and the Science Curriculum: Challenges, Opportunities, and Recommendations. Dubuque, IA: Kendall/Hunt Publishing Co.
Caine, R.N. and G. Caine. 1997. Unleashing the power of perceptual change: The potential of brain-based teaching.
Caine, R.N. and G. Caine. 1991. Making connections: teaching and the human brain. Alexandria. VA: ASCD
Chomitz, V.R., Slining, M.M., McGowan, R.J., Mitchell, S.E., Dawson, G.F., & Hacker, K.A. 2009. Is there a relationship between physical fitness and academic achievement? Positive results from public school children in the Northeastern United States. Journal of School Health, 79, 30-37




أقتباس: كتب بواسطة:دكتوره أسماء حسين محمد أدم, بتاريخ: الخميس, 29 سبتمبـر 2011
حمزه نجم الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-10-2011, 07:37 PM   #27
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 14
Smile رد: تغطية اليوم الثاني دورة الممارس و المدرب المعتمد في التعلم السريع

[align=center]هذا اليوم كان رائع ومميز

فقد تعلمنا فيه نظريات الدماغ وأثرها على التعلم

وتكلمنا عن شخصيات الطلاب الحركي والسمعي والبصري والفكري

فقد لخصت لنا ماتما كتابته في الشات في القاعه لكم هنا ..

كيف اتعامل مع شخصيات متنوعه من الطلاب :

الطالب الحركي :

- كلفه في مسح السبوره

- نطلب منه جمع دفاتر الواجبات او المادة التعليمية

- ممكن نضعه عرف الفصل او القائد

- ممكن اخليه يلخص الكلام الذي شرح اليوم في الدرس على السبوره في اسلوبه

- ممكن اخليه معلم ويشرح الدرس ويحضره

- ممكن اجعله مساعد معي يقوم في تحريك الوسائل ويضعها

- اجعله يوزع اوراق العمل او يقوم في حل الاسئله

- اشراكه في الدوار القياديه والانشطه مثل الاذعة

- استعمال التمارين الحركيه

- جعله يمثل الادوار والقصص التي قد تعلق في الدرس

- ممن اخليه يكتب الاسئله التي تلقاء او يشرح فقره من الدرس

- ممكن اجعل التقييم الدرس امر حركي يجعله يتحرك

- احضار العاب حركيه مساعده في الدرس وهو يطبقها

- تصميم المادة وقف الطالب الحركي

- تقسيم الطلاب الى مجموعات ويكون القائد على كل مجموعه طالب حركي

- اطلب منه مساعدة اقرانه في بعض المهام

- ابداء في التنفس الاسترخائي علشان تقل الحركه

- اخلي جزاء من الدرس تطبيق ويقوم هو في تطبيقه

- ممكن ادربه اذا كان حركي على كتابة الحروف او أي عمل على الرمل او لوحه تعليمية

- يكون مسؤال عن تصحيح الخطاء من الطلاب

- ممكن اشركه في ورشة عمل تخص الدرس

- ممكن اطلق عليه المدرب الصغير واخليه يمثل لنا كل يوم مشهد يخص الدرس في الحركه والصور والكلام

- ممكن اجعله يجرب التمثيل الصامت

- يحضر اسماء الغياب في المدرسه

- إذا في الفصل تقنية الكاميرا الوثائقيه ممكن اوجها على والطالب الحركي واطلب منه ان يذكر معلومه من الدرس ويشوفها الطلاب ويراى نفسه

- اشراكه في التجرب العلمية

- اشراكه في فريق النظام في المدرسه

- اعطاء بريك دقيقتين يسوي الطالب فيها مايريد

- ممكن اشراكه في الفريق الانشادي او الموهوبين


الطالب السمعي :


- عرض لهم العروض والفيديو ومقاطع صوتيه

- اعطائه فرصه ان يرتل لنا الايات في حصه القراء او الاناشيد في الاذاعه المدرسية

- التنويع في طبقات الصوت والنبرات

- ان يعطى الدرس في طريقه نغميه

- استخدام اصوات خارجيه للمادة

- تلحين النصوص المطلوب حفظها

- تحويل المعلومات الى ماده صوتيه

- الاشراك في قراءة الدرس والاذاعه

- دمجه مع طالب حركي في المذاكره

- استخدام أناشيد وملفات صوتيه .. وأن أطلب من الطلاب المجيدين في القراءة والالقاء قراءة الدرس حتى يجذب انتباه بقية الطلبة ويمتعهم

- اقرا له واجعل زملائه يكررو ماقرات

- الشرح في قاعة إستديو تمكن من تسجيل الصوت لإعادتة والإعتماد على اللقاء بشكل كبير في الشرح

- في المدرسه ممكن نستخدم غرفة المصادر ونجعله يبحث عن الموضوع عن طريق المسجل التعليمي

- التحدث بصوت هادئ وغير سريع

- أن يكون أقرأ الالمادة العلمية على الجميع بصوت مرتفع

- اتباع نظام المحاضرة في الشرح - اضافة الخلفيات الصوتيه على العروض اشراكه مع زميله في النقاش

- استخدام الوسائط المسموعة في الشرحه.

- استخدام درجات من الصوت مختلفة كالحدة والغلظة والارتفاع والانخفاض، كأني أصور له الدرس بصوتي

التركيز معه أثناء الشرح على بعض العبارات مثل : اسمع ، انتبه ، سمعتني -

- أعمل أنغام على المادة المقروءة والمنظومه

- لغة السمعيين قال اسمع تكلم مقاطع اصوات تعليمية

- احاول جعل بعض القواعد على شكل نشيد

- عمل عرض بوربونت يكون فيه اصوات

- توفير الهدوء في الفصل أثناء الشرح

- تهيئة الجو الهادئي مع تقديم الماده بصوت ملفت ومميز مع الرسومات

- استخدم نغمات الصوت ..في السؤال .. والتعجب .. والخ

- عند شرح لغات اجنبيه اجعله يستمع للكلمات الجديده على سي دي


الطالب البصري

- أستعمل وسائل بصريه كالبرجكتروالرسوم والسبوره وغيرها

- استخدام لغة الجسد ببراعة والتعابير الجسديه اثنا الحديث

- مقاطع الفيديو

- قصص باستخدام الخيال

- استخدام الادوات التمثيليه

- استخدام الالوان في الكتابه على السبورة- استخدام الصور التوضيحية

- الاهتمام بالخرائط الذهنية للمادة العلمية

- ألوان وحركة

اصمم الدرس على شكل رسوم وخرائط معرفيه

- استخدام الصور والفيديوهات ذات الاصوات

- يفهم الاشياء المكتوبة بترتيب البور بونت

- استخدام المجسمات وتنفيذ المسرحيات الصامته ولكلاميه في الفصل

- عرض وسائل بصريه تساعد على فهم المادة

- شكل الفصل يكون منظم وجذاب

- عمل بطاقات مكتوب عليها العناصر الرئيسيه

- احول الدرس الصور- اكثر من عرض الافلام والصور - اجعله يكتب ما يدور في المحاضرة - دائما استغل قدراته في التصنيف والتقسيم -

- التركيز على تمثيل المعلومات كصور او مخطط صوري ومطالبة الطالب برسم مخطط صوري للدرس

- استخدام الوسائط المرئية وتنويعها وعرضها بشكل ممتاز، لأنه يحب يريح عينه بشيء يستاهل

- ممكن استشارته في شكل شيء معين

- لا بد من استخدم الوسائل أثناء الشرح ، وكذلك النظر في عينيه أثناء الحديث معه ، وإشعاره دائما أنه تحت مراقبتك طوال الحصة ، وكذلك البعد عن الحديث الشفهي معه بل لا بد من تدوين الحديث كتابة على السبورة

- صور -مقاطع فيديو-طبيعة-لابد ان يكون الهندام مرتب والالوان هرمونية متكاولة والا لن يفهم ما اقول

- آخر الدرس أجعله يكتب ملخص للدرس ع السبورة

- استدخم التميثل وتبادل الادوار

- أتيح له الكتابة أثناء الدرس+أزوده بمادة مكتوبة

- اسنتد ايه مهمة تعليق الوسائل وتبديلها

- الاستعانة بالكتابة في عروض البوربوينت وصور متحركة

- البصري انتقادي لما يراه

- المخططات والهياكل والخرائط الذهنية وضع لافتات عن الدرس تعلق على الحائط

- الصور ثلاثية الابعاد


الطالب الفكري :
- عرض تقييم الدرس كلعبة التوصيل والربط واستخراج الكلمة المفقودة

- ادخال الالغاز والتمارين في الدرس

- عرض بعض القونين والنظريات التي تحتاج التفكير

- صور غير واضحة يستنتج منها المحتوى

- الابتعاد عن الاسلوب السردي ..والتركيز على النقاط

- التفصيل الممل لكل نقطة في الموضوع

- استخدام اسلوب التخطيط و الرسم باستخدام روابط معينه .. لربط الافكار

- استخدام خرائط المفاهيم في الشرح

- الإعتماد على اللغة الإحصائية والإستفهامية أيضا التركيز على التلميح في الشرح حتى يتمكن من اللإستنتاج

- فتح باب التأمل في كل شيء

- ترقيم النقاط

- الربط بين الافكار والدرس السابق بدرس اليوم

- أستخدم التسلسل للمادة والأرقامم والألغاز واربط المادة ببعضها البعض

- اعمل على اثارة خياله

- التحدث في موضوع واحد حتى لاتحدث تشتيت لنتباهه

- شرح الدرس علا شكل نقاط معينه

- استخدم الاسلوب الشبكي في ربط الصورة بالمعلومه

- اعطاء صور ه مو ضحه للدرس المشروح

- مخاطبة قشرة المخ وذلك لاثارة الخيال والابداع عنده

- الترتيب فالانتقال من فقره لفقره والترابط بينها وارقم له الافكار مع لمسة من الخيال في الموضوع

- طرح قصتان يستنتج العلاقة بينهما

- التذكير بمواقف مرتبطه لدى الطالب تخص الدرس

- عصف ذهني -اعرض مشكلة ويبحث عن حل-قصة وعلية ايجاد النهاية

- وضع نقاط تسلسلية على ان يربط بين كل فقرة واخرى للوصول الى الهدف مع وضع تحليل لكل نقطة

- اعطاء المتعلم فرصة للتأمل والربط

- اعطيه القواعد الكليه واحعله يستخرج منها بعض الفروع

- لعبة متاهات للبحث عن الكلمات

- اضع له الدرس على شكل مشكله وحل

وبعدها انتقلنا الى مراحل التعلم السريع وكانت :

- التحضير

- العرض

- التمرين

- الأداء
[/align]
__________________
[CENTER]


[align=center]المدربة حصه الزعبي[/align]
اميره بذاتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:03 AM.
قائمه اعلانيه
VillaARTS vBulletin skin created by VillaARTS.

Powered by vBulletin® كل الحقوق محفوظة لـ نادي التدريب العربي

Security byi.s.s.w